من أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه. ( نهج البلاغة ٤: ٦)      من وضع نفسه مواضع التهمة فلا يلومنّ من أساء به الظن. ( نهج البلاغة ٤: ٤١)       كفى بالقناعة ملكاً وبحسن الخلق نعيماً/ نهج البلاغة ٤: ٥١.        إسع في كدحك ولا تكن خازناً لغيرك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٦)      الطمع رق مؤبد. ( نهج البلاغة ٤: ٤٢)      
المكتبة