من أكثر من ذكر الموت رضي من الدنيا باليسير. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ ـ ٨٢ )       كفى بالقناعة ملكاً وبحسن الخلق نعيماً/ نهج البلاغة ٤: ٥١.      من تذكر بعد السفر استعد. ( نهج البلاغة ٤: ٦٨)      ربّ قولٍ أنفذ من صول. ( نهج البلاغة ٤: ٩٤)      خاطر من استغنى برأيه. ( نهج البلاغة ٤: ٤٨)      
المكتبة